التخطي إلى المحتوى

رفعت مصر أسعار تذاكر قطارات الأنفاق (المترو) في القاهرة بنسبة 250 في المئة بدءا من يوم الجمعة، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية.

وتعد هذه الزيادة في أسعار تذاكر المترو الثانية خلال أقل من عام.

وأشار بيان لوزارة النقل المصرية، نقلته الوكالة، إلى أن سعر التذكرة الواحدة لمسافة تسع محطات سيبلغ ثلاثة جنيهات (17 سنتا أمريكيا) وخمسة جنيهات لمسافة 16 محطة، وسبعة جنيهات لأكثر من 16 محطة.

وكان الركاب يدفعون مبلغ جنيهين مصريين في شبكة المترو التي تعمل بنظام التذكرة الموحدة، حتى لو غيروا القطار، وبمعزل عن عدد المحطات في رحلتهم.

وتأتي هذه الخطوة ضمن سعي الحكومة المصرية لفرض إجراءات تقشفية ترتبط باتفاقية وقعتها مصر في عام 2016 مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض لمدة ثلاث سنوات بقيمة 12 مليار دولار.

وتشمل الإجراءات تخفيضات في الدعم المقدم للطاقة وزيادة في الضرائب، بهدف كبح العجز في ميزانية الدولة واجتذاب المستثمرين الأجانب الذين ابتعدوا عن مصر بعد انتفاضة عام 2011.

وقد أثارت الحكومة غضب سكان العاصمة المصرية، الذين يعانون من ارتفاع تكاليف المعيشة، عندما ضاعفت سعر تذكرة المترو في يوليو/تموز العام الماضي.

وعلى الرغم من الزيادة الجديدة إلا أن التخفيضات التي يتمتع بها الطلبة وكبار السن وذوو الاحتياجات الخاصة، ستظل كما هي. وتأتي هذه الزيادة وسط خسائر متراكمة في شركة شبكة مترو الأنفاق تصل إلى 618.6 مليون جنيه مصري، بحسب الوكالة المصرية.

ويستخدم المترو، الذي يربط بين مناطق القاهرة الكبرى، أكثر من ثلاثة ملايين راكب يوميا منذ إنشائه قبل ثلاثين عاما.

رفع أسعار تذاكر مترو الأنفاق في القاهرة بنسبة تصل إلى 250%
فيديو.. المترو أرخص وأسرع وسيلة مواصلات فى مصر رغم تحريك سعر التذكرة
عندما تم افتتاح المترو عام 1987 كان عدد سكان مصر يبلغ 53 مليون نسمة، وبعد 31 سنة وصل عدد السكان 100 مليون نسمة، ورغم ذلك لم يتم تطوير واحد من أهم وأسرع مواصلات النقل فى مصر.
مع زيادة عدد المصريين، نحتاج زيادة محطات المترو، وزيادة عدد العربات وعدد الرحلات الناقلة للركاب.
ومع تراكم مشاكل المترو، وزيادة الخسائر التى تقدر بـ200 مليون جنيه سنويا، بسبب ضعف إيراداته وانخفاض ثمن تذكرته مع ارتفاع أسعار الوقود والكهرباء والصيانة وقطع الغيار، بالإضافة إلى الحاجة لإنشاء خطوط جديدة تحت مدن العاصمة التى تتسع وتكبر ويزيد عدد سكانها يوميا، كانت زيادة سعر التذكرة ملحة.
سعر تذكرة المترو فى دول أخرى ظروفها الاقتصادية أصعب من مصر، تزيد عن سعرها فى مصر، ففى الهند مثلا سعر التذكرة يصل لما يعادل 8 جنيهات مصرى، وفى فنزويلا تصل لما يعادل 26 جنيها مصريا.
 فى مصر سعر تذكرة المترو أرخص من تذكرة أتوبيس النقل والميكروباص والتى تقطع مسافات أقل من 10% مما يقطعه المترو، ورغم زيادة سعر تذكرة المترو فإنه سيظل أرخص من أى وسيلة مواصلات أخرى فى مصر، لكن ذلك سيتيح فرصة التطوير وحل كل المشكلات المتراكمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *