التخطي إلى المحتوى

أثار تواجد مجسم الإله أنوبيس داخل استاد القاهرة، قبل انطلاق بطولة الأمم الإفريقية، جدلًا على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما قال بعض النشطاء إن “أنوبيس” هو إله الموت.

من جانبه أكد الدكتور محمد شيحة، نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن الإله أنوبيس، هو إله التحنيط عند قدماء المصريين، واصفًا اختياره بـ”الموفق والجيد”.

وقال شيحة في تصريحات لمصراوي: “أنوبيس” ليس إله الموت والتحنيط فقط، كما يعتقد البعض ولكنه أيضا إله فتح الطرق، ومن هنا فإن اختياره اختيار جيد وليس به ما يستدعي كل هذه الضجة، مشيرا إلى أن المجلس الأعلى للآثار لم يكن له دور في هذا الاختيار.

وأضاف شيحة: تم عبادة “أنوبيس” في عاصمة الإقليم السابع عشر من أقاليم مصر العليا، كما عرف “إنبـو”، وتقع هذه المدينة جنوب غرب “بنى مزار” بمحافظة المنيا، على الضفة الشرقية لبحر يوسف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *