التخطي إلى المحتوى

صرح الدكتور أحمد عبد العال، رئيس هيئة الأرصاد الجوية، أنه من المنتظر أن تنكسر الموجة شديدة الحرارة التي تتعرض لها البلاد في يوم الجمعة القادم على شمال البلاد بقيم تتراوح من 3 إلى 4 درجات على أن تتوالى درجات الحرارة تراجعها في تلك الفترة لترجع إلى معدلاتها الطبيعية بالنسبة لهذا التوقيت من العام، ليسود طقس لطيف على السواحل الشمالية ويكون مائل للحرارة على القاهرة ومحافظات الوجه البحري حاراً على شمال الصعيد وجنوب سيناء شديد الحرارة على جنوب سيناء في ساعات النهار لطيف ليلاً.

ويصاحب هذا تكاثر للسحب المنخفضة والمتوسطة على معظم الأنحاء يصاحبها سقوط للأمطار على السواحل الشمالية ومحافظات الوجه البحري والقاهرة وتكون رعدية غالباً، وستكون غزيرة ورعدية على جنوب البلاد وسلاسل جبال البحر الأحمر وسيناء قد تصل لحد السيول هناك.

والرياح معتدلة تنشط غالباً كما ستنشط على خليج السويس والبحر الأحمر مما يتسبب في رفع الأمواج بقيم تتراوح من 2 إلى 3 أمتار.

وعن درجات الحرارة العظمى المتوقعة في ذروة تراجع درجات الحرارة كالتالي:

السواحل الشمالية من 26 إلى 27 درجة.

محافظات شمال سيناء من 25 إلى 26 درجة.

محافظات الوجه البحري والقاهرة من 32 إلى 34 درجة.

محافظات شمال الصعيد من 34 إلى 36 درجة.

محافظات جنوب الصعيد من 40 إلى 38 درجة.

وقام مدير مركز التحاليل بالهيئة العامة للأرصاد الجوية الدكتور “أحمد فاروق” بالكشف عن موعد نهاية الموجة الحارة التي تشهدها البلاد بداية من اليوم الثلاثاء والتي قد بلغت درجة الحرارة إلى ذروتها في القاهرة لتصل إلى 42 درجة، وأكد على أن درجة الحرارة بداية من الغد الأربعاء سوف تنكسر على السواحل الشمالية في مطروح والإسكندرية والسلوم، أما عن الشرقية وبورسعيد ودمياط والعريش ورفح سوفل تبدأ الموجه في الانكسار بداية من الخميس.

وأشار سيادته أن الانخفاض في درجة الحرارة سوف تمتد حتى الوجه البحري ومحافظات شمال الصعيد بداية من يوم الجمعة، أي أن يوم الجمعة سوف تبدأ درجة الحرارة بالانخفاض على جميع المناطق ما عدا الجنوب، وتنخفض درجات الحرارة ما بين 4 و 7 درجات في معظم الأماكن.

وسوف يشهد يوم الخميس نشاط في الرياح مصحوبة بالرمال في المناطق المكشوفة، وعلى شمال الصعيد، وقد أشار إلى أن الجمعة المُقبلة سوف تنخفض درجات الحرارة وتصل في القاهرة إلى 36 درجة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *