التخطي إلى المحتوى

زار اليوم الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء المصرى مستشفى قصر العينى للإطمئنان على حالة المصابين فى حادث “معهد الاورام” وصاحبه فى الزيارة الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى، والدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، واللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة، والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، والدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة.

واطمأن رئيس الوزراء خلال زيارته للمستشفى على حالة المصابين، وأكد على مستوى الرعاية الطبية التى يوفرها المستشفى، كما قام بتوجيه المسئولين لتوفير كافة سبل العناية الطبية اللازمة للمصابين لحين تماثلهم للشفاء.

وزار “مدبولى” موقع الحادث أمام معهد الأورام برفقة الوزراء المرافين له، ومحافظ القاهرة، ورئيس مجلس إدارة المقاولون العرب المهندس “محسن صلاح”، وأشار رئيس الوزراء بضرورة الانتهاء سريعاً من أعمال اصلاح التلفيات الناتجة عن الحادث، واستعادة طبيعة المكان كما كانت، قائلاً “المبنى يرجع أحسن من الأول”.

كما استمع رئيس الوزراء إلى شرح من رئيس شركة المقاولون العرب، ومن وزير التعليم العالى حول ما يتم تنفيذه من أعمال، وذلك أثناء تجوله فى المستشفى، كما استمع من وزيرة الصحة عن حالة المصابين، والاجراءات التى تم اتخاذها لنقل المرضى من معهد الأورام للمستشفيات الأخرى لتلقى العلاج المناسب.

من جهتها أكدت وزيرة التضامن الاجتماعى الدكتورة “غادة والى” بأنه قيمة التعويضات عن حادث معهد الأورام كالتالى :

– 100 ألف جنيه لأسرة كل شهيد.

– 100 ألف جنيه للمصابين بعجز كلى.

– 50 ألف جنيه لمن يتطلب علاجه مدة طويلة بالمستشفى.

– 5 آلاف جنيه لمن يمكث أقل من 72 ساعة فى المستشفى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *