التخطي إلى المحتوى

من الملاحظ خلال الفترة الماضية أن تنفيذ أغلب القرارات الاقتصادية وبرنامج الحكومة الاقتصادي الذي يهدف إلى تحسين الاقتصاد المصري وخفض عجز الموازنة، كان ليلة الخميس، وكان النشطاء على مواقع التواصل يتساءلون عن أسباب اختيار هذه الليلة بالتحديد، حتى ظهر اليوم الدكتور مصطفى الفقي السياسي المعروف ومستشار الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك على إحدى القنوات الفضائية وكشف السر وراء ذلك.

حيث أكد الدكتور مصطفى الفقي أن أي قرار بزيادة أسعار أي سلعة يتسبب في انفعال بعض المواطنين، وهذا ليس في مصر فقط، وكان الرئيس الأسبق جمال عبد الناصر يتخذ أي قرار بزيادة الأسعار ليلة الخميس من بداية كل شهر، حيث أنه في هذه الليلة كانت حفلة السيدة أم كلثوم والتي كان الجميع يحب الاستماع إليها وينتظرها ولذلك كانت لية الخميس هي ساعة الصفر لامتصاص أي غضب لدى المواطنين.

وأشار المحلل السياسي الدكتور مصطفى الفقي، خلال لقاء له مع الإعلامي شريف عامر على قناة إم بي سي مصر الفضائية، أن السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي يختلف في تفكيره جميع الرؤساء السابقين، حيث أن جميع المواطنين كانوا يعتقدون أن حكومة المهندس شريف إسماعيل هي التي ستتخذ باقي القرارات الاقتصادية ورفع أسعار الوقود ثم تستقيل ويتم تغيير الحكومة، ولكن هذا لم يحدث، وأضاف الفقي أن قرارات الحكومة لا تسمى رفع أسعار ولكن المسمى الحقيقي لها هو ترشيد استهلاك وتصحيح مسار.

اقراء ايضاء

وزير النقل يعلن رسمياً عن موعد زيادة سعر تذكرة المترو ويؤكد وصولها إلى 6 جنيه ويكشف مصير اشتراكات طلبة الجامعات والمدارس

الحكومة تكشف حقيقة زيادة أسعار البنزين مرة أخرى خلال هذا العام!

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *