التخطي إلى المحتوى

هناك عدد من الأساطير التي لها أصول تاريخية من بينها أسطورة أنوبيس، إذ يقول الدكتور مختار الكسباني، أستاذ الآثار، إن أنوبيس تمثل أنه حارس الموتى وقيل لإنه الابن الرابع لرع وقيل إنه ابن ست وقيل إنه شقيق حورس، وأنوبيس هو رب التحنيط، كان يتمثل في هيئة رجل برأس ابن آوى أسود اللون. 

يضيف الكسباني إن أنوبيس رمز للحساب والميزان الرمز الجنائزي المتجسد في صورة حيوان أسود اللون من فصيلة الذئاب أو ما يسمى إبن آوى في الحضارة المصرية القديمة.

ويشير الكسباني إلى أن أنوبيس تمثل لأنه حامي القبور حيث كان يحمي مقابر الموتى من فوق الجبال غرب ضفاف نهر النيل فى طيبة، حيث كان المصريون يدفنون موتاهم دائما في الغرب، ويقبع جيش “أنوبيس” أسفل رمال الصحراء.

وأوضح الكسباني أن أنوبيس لقب بعدة ألقاب منها المنتمي إلى لفائف المومياء، ورئيس السرادق الإلهي حيث يتم التحنيط، لأنه حنط أوزوريس وصار راعي خبراء التحنيط وسيد الجبانة، لأنه كان يقود الموتى في العالم الآخر ويحرس المقابر وقد كان يتقمص جسم الكلب الوحشي أو إبن آوى الذي يجوس في وسط المقابر كما كان له الإشراف على وزن قلوب الموتى واحداً واحداً بميزان العدالة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *