التخطي إلى المحتوى

محتويات

دلالة رؤيا الغائط والبراز

من تبرز في ثيابه أو مكان

جمع البراز والغائط لإنسان أو حيوان

تفسير حالات رؤية البراز أو الغائط

كل كائن حي يتحرك على الأرض له فضلات وبراز وإخراج بواقي الأغذية التي انتهى جسده من الاستفادة منها، وهذه الفضلات التي تسمى روث أو براز أو الغائط باختلاف معانيها لكنها نفس الشيء، وقد يرى في الحلم أنها أمامه أو يمسكها أو يأكلها أو بحالة أخرى، وسنذكر ما تم توضيحه من المفسرين المعروفين أمثال ابن سيرين والنابلسي وابن شاهين وآخرين في هذا الأمر.

 

دلالة رؤيا الغائط والبراز

تدل رؤيا الفضلات والبراز على كثير من الأمور مرتبطة في أحداث الرؤيا، فقد أجمع الكثير من المفسرين أنها تدل على الفرح والرزق والحصاد للبستان والصدقة وحب ومنفعة في معانيها التي تدل على الخير.

 

وفي معانيها التي تدل على الشر يقولون بأنه دال على الظلم والخيانة والفاحشة والكره والغضب من امرأة أو زوجة وشقاء وحزن عميق وهم وغم وطلاق وفراق وندم وذل وانكسار وخطيئة وكشف أمور مستورة وقطع رحم أو طريق يسلكه الرائي.

تفسير حالات رؤية البراز أو الغائط

من يرى في منامه أنه يقضى حاجته في الغائط أو يتبرز فيدل ذلك على ذهاب ماله أو جزء منه، فإذا كان يتبرز في ثيابه أو فوق ثوب أو إناء كان خروج هذا المال بسبب امرأة، أما في مكان مستور ومعزول مخصص للبراز فإنه يدفعه في نفع وقضاء حوائجه، وفي حال أنه كان في ميضأة أو مكان للغسل فإنه يدفعه غرامة أو جناية أو مقابل ظلمه لشخص، وإذا كان في وادي أو نهر جاري أو البحر فإنه بأمر من شخص ذو منصب ظالم سيجعله يدفع المال، أما من تغوط في ملابسه دون أن يشعر أو تبرز تحته دون شعوره بذلك وعلم في النهاية أنه قد تبرز فإنه سينقص ماله بطريقة لن يشعر بها ولن ينتبه لها هو ولا أهله ولا شريكه إذا كان له شركاء في عمل.

وفي حال تغوط الرائي أو خرج منه بدل البراز حيوانا يحبه أو يألفه الناس فإن ذلك يدل على مولود جديد، فإن كان ما تغوط به مذكر سيكون المولود ذكرا، أما إن كان مؤنثا في جنسه فسيكون المولودة أنثى.

جمع البراز والغائط لإنسان أو حيوان

من يرى أنه جمع الغائط أو لملم بعضا منه ووضعه في سلة أو إناء أو شيء، فإن كان الرائي مزارعا فإنه سيزيد حصاده وينمو، وإن كان مالكا أو مؤجرا لممتلكات فإنه يتيسر عليه جمع مالها، وإن كان ذو منصب فإنه سيجمع مال جباية وغرامات من الناس، وإن كان تاجرا فإنه سيزيد في البيع والربح، وإن كان فقيرا فسيجمع مال من صدقات، ولو كان الرائي طالب علم فإنه سيحصد نتائج يرضاها لتعبه واجتهاده.

جمع روث الحيوان والبراز

أما من كان يجمع الغائط بهدف ادخاره أو تخزينه أو أتاه شخص يعطيه البراز والغائط أو نظر إليه بعينيه فإن الرائي سيحصل على المال عبر ظلمه لغيره أو من جهة يكون مصدره حرام، أما إن كان الرائي مهموما أو فقيرا جدا فإن تفسير ذلك هو فرج من الهموم، أما إن كان الرائي غنيا فإنه سيدفع زكاة ماله بحب ورغبة وسيعود له أضعافه من الحلال.

من تبرز في ثيابه أو مكان

من تبرز في ملابسه أو على نفسه فإنه يرتكب فاحشة وخطيئة، ومن رأى انه أحدث وتبرز في سرواله وبنطاله ورأى آثار ذلك ظاهرة عليه فإنه ستغضب عليه زوجته أو يغضب عليها أو يفترقا، أما في حال تبرز أو أحدث على الفراش فهو المرض سيصيبه ويطول بقدر ما تبرز وما أحدث، وإذا تبرز في حفرة أو مكان وردم عليه التراب أو سرته بالتراب كي لا يراه أحد فإنه سيدفن مالا أو يخفي كنزا عن الناس.

ورق تواليت حمام

وفي حال تلوث الرائي واتسخ بالغائط سواء على يده أو قدمه أو جسده، فإن كان الاتساخ لماكن مرتفع فهو نيله المال، أما مكان بأسفل جسده يكرهه فهو مضرة أو تهمة من شخص ذو منصب.

ومن جلس على البراز أو روث، فإذا كان لإنسان فإنه مال حرام يناله، أما لم يحدد الروث فإنه يحصل على ميراث أو مال من قريب، وإن كان روث لحيوان فإن كان الحيوان مفترسا يحرم أكله فإنه يحصل على مال كثير وكان المال من جهة حرام، وإن كان الحيوان يحل لحمه فإنه من جهة حلال، والله اعلم بكل أمر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *