التخطي إلى المحتوى

منذ اعتزال الممثلة حلا شيحة وابتعادها عن الحياة الفنية، لم نشاهدها يوما تتبرأ من أعمالها الفنية أو حياتها قبل ترك الفن، ولكن انتشار صور لها من حين لأخر يبدو أنه يثير استيائها.

ووجهت حلا رسالة إلى كل من ينشر صورا لها من أعمالها الفنية بأنه لن يستفزها، وأنها لن تتحمل أي وزر على ذلك، وأنها لن تعود إلى حياتها السابقة نهائيا.

وأشارت إلى أن حياتها السابقة كان بها أخطاء لأنها كانت في سن صغير، وأنها ليست نادمة على شيء مر من حياتها لأن كل ما مضى قادها إلي الله.

يذكر أن حلا تزوجت من مسلم أجنبي يدعى “يوسف”، في يونيو 2006، واختفت عن أعين الإعلام من وقتها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *