التخطي إلى المحتوى

بعث عشرة من أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين، بمن فيهم المرشحون للرئاسة، كمال هاريس، وبيرنى ساندرز، وإليزابيث وارين، رسالة إلى جوجل يحثون فيها عملاق التكنولوجيا على وقف “ممارساتها المناهضة للعمال”.

وتقول الرسالة، المؤرخة فى 25 يوليو والموجهة إلى الرئيس التنفيذى لشركة جوجل، ساندار بيتشاي، إنه ينبغى تحديث عقد الشركة والعمال المؤقتين وإعطائهم حق الدوام الكامل.

قال السناتور “شيرود براون” من أوهايو فى الرسالة التى حصلت عليها صحيفة نيويورك تايمز إن نموذج أعمال جوجل يعتمد اعتمادًا كبيرًا على العمال المتعاقدين والعاملين المؤقتين، لدرجة أن عددهم أكبر من موظفيها بدوام كامل، إذ يفوق عدد المؤقتين والمتعاقدين مع جوجل عدد الموظفين بدوام كامل بـ 19000 شخص.

تشمل مطالب أعضاء مجلس الشيوخ أيضًا تعديل الأجور والمزايا ، والحد من استخدام المتعاقدين المستقلين والعمال المؤقتين فى الأعمال المؤقتة أو غير الأساسية، وطلب الأعضاء أن ترد جوجل قبل 9 أغسطس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *