التخطي إلى المحتوى

طفله حطمت كبريائي البارت الاول يقيمها موقع دوت عرب، لقد حقق هذا الكتاب الإلكتروني بعض النجاح حين نشر لأول مرة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي. واليوم سنتعرف فيه على قصة الجزء الأول من الكتاب، واهم أحداثة والتقييم الخاص بالكتاب من خلال هذا المقال.

طفله حطمت كبريائي البارت الاول

تدور أحداث الكتاب عن أسرة السيوفي وهي أسرة عريقة من محافظة الإسكندرية بجمهورية مصر العربية. تتعرض هذه الآسرة الغنية للكثير من المشكلات والاضطرابات التي تضطر لمواجهتها تحت قيادة ناصر السيوفي الجد الأكبر لهذه العائلة والمتحكم الأول في مصيرها.

قصة الجزء الأول

تتعرف من خلال هذا الجزء على الأزمة التي تمر بها هذه الأسرة حين يكتشفوا أن أحد أبناءهم “سالم” المقيم منذ سنوات في الولايات المتحدة الأمريكية قد أصيب بمرض السرطان وعلى وشك أن يموت، وقد أتصل بهم ليبلغهم وصيته الأخيرة.

يعترف ناصر  ويكتشفوا بزواج هذا الابن من أمرأة أمريكية أثناء إقامته هناك، وأنه أنجب منها أبنة تُدعي “ نور” وأنها فتاة مدلله غير متحملة للمسئولية وعنيدة لأقصي درجة، هذه الفتاة في عمر الثامنة عشر وفد أنهت دراستها الثانوية وعلى وشك دخول الجامعة.

لقد دخل ناصر المشفي وحين أكتشف أنه لا أمل من شفاءه خرج ليعتني بابنته الوحيدة ويعيد تنظيم أموره قبل أن يشتد عليه المرض، ومن أهم الأمور التي يرغب في تنظيمها هي أبنته نور وحياتها المستهترة في أمريكا.

شخصيات الجزء الأول

تتعرف من خلال الجزء الأول على أهم الشخصيات الموجودة به وطباعهم المختلفة، ومن أهم هذه الشخصيات:

  • الجد ناصر السيوفي: كبير العائلة والمتحكم الأول فيها.
  • سالم ناصر السيوفي: الابن المستهتر المهاجر إلى الولايات المتحدة الأمريكية وهو في عمر الخمسين.
  • نور: الابنة المدللة لناصر السيوفي والتي يدور حولها الكثير من الأحداث في هذا الجزء.
  • سامية: مربية نور وبمثابة أمها.
  • صالح ناصر السيوفي: الابن الأكبر للأسرة والمتحكم في أموالها.
  • شريف صالح السيوفي: الأبن الصغر والذي تزوج من زميلة الدراسة التي يحبها بجنون ولكنها تخونه.
  • أدم: الأبن الأصغر لصالح السيوفي.
  • أحمد: محامي العائلة الذي تواصل عن طريقه سالم بأسرته.

نهاية الجزء الأول

ينتهي الجزء الأول أو – البارت الأول – كما أطلقت عليه كاتبته! بمفاجئتين:

الأولي هي ضرورة عودة نور إلى مصر للبقاء مع أهلها بعد وفاة والدها، وهو ما سيشكل تحدي حقيقي في الأجزاء التالية بسبب شدة تعند نور ورفضها التام للعودة لمصر.

المفاجأة الثانية هي خيانة زوجة شريف له، ودفعها المال لعشيقها دون علمه، مما يجعل القارئ في تشوق لمعرفة متي سيكتشف شريف هذه الخيانة وماذا سيكون رد فعله.

تقييم رواية طفله حطمت كبريائي

من الصعب وضع تقييم واضح لهذه الرواية خاصة وهي في رأيي المتواضع لا ترتقي لأن تكون رواية على الإطلاق، فقد أخلصت قدر الإمكان في شرح جنبات القصة وإضفاء معني ومغزي حقيقي لها وهو الأمر بالغ الصعوبة نظراً لمستوي الكتابة المتدني للغاية.

إليك عزيزي القارئ المشكلات التي واجهتني في قراءة هذا “العمل”!:

  • الأسلوب ركيك وضعيف للغاية.
  • ضعف الكلمات المستخدمة.
  • أستعمال العامية المبالغ في بساطتها والتي تتعارض تماماً مع الوصف الذي استخدمت فيه الكاتبة اللغة العربية الفصحي.
  • سوء التعبير وفقر المحسنات.
  • استعمال تشبيهات مبتذلة وعديمة الجدوي في النص.
  • الأخطاء اللغوية البسيطة التي يسهل أكتشافها وصحيحها إذا تكلفت الكاتبة عناء قراءة محتوي نصها الأصلي مرة أخري.
  • ضعف الشخصيات وتسطحها المبالغ فيه، فهي أشبه بشخصيات كرتونية غير حقيقية ولا يوجد لها أي أبعاد من أي نوع.

في النهاية إن القرار يعود لك لقراءة هذا العمل أم لا وإن كنت لا أرشحه لك لتقرأه بأي حال من الأحوال حتي وإن كنت ترغب في الانتحار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *