التخطي إلى المحتوى
فيديو لريهام سعيد وتفاصيل الرسالة الأخيرة لها قبل حبسها وتعلن فيه عن سر جديد في حياتها

أثارت قضيتها ضجة كبرى في الرأي العام، واشتعلت السوشيال ميديا بأخبارها التي أثارت جدلاً واسعًا، انتهت بحبسها 4 أيام على ذمة التحقيق في القضية التي ما زالت تداعياتها تتوالى، وهي قضية خطف الاطفال، وما حملته من أسرار وكواليس تم كشفها أمام النيابة مؤخرًا، إلا أن الإعلامية الشهيرة “ريهام سعيد” بطلة الواقعة، خرجت عن صمتها، وكشفت تفاصيل جديدة في القضية، في فيديو نشره الإعلامي “معتز الدمرداش”، عبر قناة النهار، مساء الإثنين.

تفاصيل الرسالة الأخيرة لريهام سعيد قبل حبسها

وخلال الفيديو الذي تم عرضه في برنامج “آخر النهار”، قالت الإعلامية ريهام سعيد في بدايته، بأنها لم تهرب أو تغادر منزلها الكائن بالجيزة ولكنها بقيت فيه طوال الفترة الماضية، ولم يتم استدعاؤها للتحقيق معها في النيابة العامة، نافية صحة ما تردد مؤخرًا حول تضحيتها بمعدة برنامجها “غرام عيسى”، وكذلك الأمر للمصور “محمد راضي”.

وأضافت الإعلامية “ريهام سعيد”، بأنه اجتمعت بالفعل مع فريق عمل برنامج “صبايا الخير”، من أجل مناقشة ما سيتم الإعداد له في حلقة الأطفال، حيث كانت تنتوي فقط عرض المشكلة فقط وليست المتاجرة بأي طفل، كما أشيع مؤخرًا، ولم يخطر ببالها ولو للحظة بأن الأمور ستصل لحبس أحد أفراد البرنامج.

كما أشارت “سعيد”، إلى أن لديها طفل رضيع يبلغ من العمر 13 شهرًا ولا يمكن أن تجازف وتترك نجلها وحيدًا، مؤكدة فيه وجودها بالمنزل وعدم هروبها، حيث أنها تعرضت للظلم من وتم وقف البرنامج سابقًا، ولكنها تثق في القضاء بشكل كبير.

hqdefault - فيديو لريهام سعيد وتفاصيل الرسالة الأخيرة لها قبل حبسها وتعلن فيه عن سر جديد في حياتها

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *