التخطي إلى المحتوى

حب بالاكراه – الكاتبه ندى محمود – الفصل الرابع – دوت عرب

مر يومين على ابطالنا وكانت قد امل اتصلت بصابر ليحدد معاد للمقابلة مع محسن وبالفعل حدد … ولكن ماذا سوف يكون رد فعل ملك عندما تعلم بهذا الخبر

دينا : صباح الخير ياماما امل : صباح النور ايه رايحة فين دينا : رايحة الكلية امل : مش قولتى امبارح مش رايحة بكرة الكلية دينا : سارة كلمتنى وقالتلى ان فى محاضرة مهمة النهراد امل : طيب وابقى خدى بالك من نفس دينا : حاضر
____________________
بينما عمر ممد على سريره ويضع يديه خلف رأسه وينظر الى السقف شاردا ويتذكر ………
يخرج من الحمام وهو يضع المنشفة على رأسه ويقول : بتعملى ايه شهد كانت ترتب ملابسها وتضعهافى الخزانة قالت : انت شايفنى بعمل ايه عمر يغمز لها ويقول : انا شايف قمر … تعالى عايزك فى حاجة شهد بعند : لما اخلص اللى فى ايدى الاول عمر اقترب وقال : وهو اللى فى ايدك اهم منى شهد بابتسامة مبهجة : اكيييد عمر : ايه مسمعتش عيدى تانى كده قالت بابتسامة اكبر : ايوه اهم منك اقترب منها اكثر وقال : ده من عقلك الكلام ده ابتعدت عن وقالت بارتباك : عمر البس التشيرت كده هاتتعب عمر : انا عايز اتعب ملكيش دعوة … بس ايه الحلاوة دى شهد بلعثم : ماما بتنادى عليا عمر بمكر : ماما نايمة اصلا شهد محاولا الهروب منه : لا انا سمعتها … وتفلت من يده وتذهب بعيد وهى تقول : حاضر ياماما جاية عمر بغيظ : مااااشى ياشهد . يفيق من شروده ويقول بحزن : وحشتينى اوى ياحبيبتى وحشنى جنونك وطيبتك ورقتك
ثم القى نظرة على ابنه الذى نائم بجانبه ووضع قبلة على خديها وارتدى ملابسه ونزل ليتناول فطوره جلس على السفرة وساد الصمت الى وقت طويل ثم قطع هذا الصمت وقال بجمود وهو لم يرفع عينه عن الطبق الذى امامه: هو احنا امتى هانروح نشوف الموضوع ده النهردا تعجبت امل من سؤاله هذا ثم قالت : بليل انت نسيت قال وكان لا يبدو على وجه اى تعبير : لا كنت بتأكد بس امل : مازن نايم ؟ عمر : اهاا دينا راحت الكلية مش كده امل : ايوه ينهض من على السفرة ويقول : يلا السلام عليكم امل : كمل اكلك يابنى انت مكلتش حاجة

تستمر القصة أدناه

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *