التخطي إلى المحتوى

حب بالاكراه – الكاتبه ندى محمود – الفصل العاشر دوت عرب

ظل عمر يتنظرها امام المبنى بسيارته وبعد مرور نصف ساعة وجدها تنزل ولكن وجد معها شاب شعر وكأنه سوف ينفجر من شدة الغضب ونزل من سيارته وقال بصوت عال : ملك

تلفت خلفها عندما وجددته عمر تسلسل الخوف فى جميع انحاء جسدها مروان : مين ده ياملك ملك: ده عمر جوزى مروان : اهااا ملك : انا هامشى وابقى سلملى على مى مروان : ماشى ذهبت اليه ونظرت الى وجه الذى يكسوه الغضب وقال : مين ده ملك ولاول مرة تشعر بالخوف منه : ده اخو مى كان هايوصلنى انت مبن قالك على بيت مى حاول ان يتمالك اعصابه وقال بصوت جهورى : اركبى العربية يلا علشان نروح ركبت السيارة دون ان تفوه بأى كلمة وبلاخص انه كان فى حالة غضب وكامت خائفة … ظلو طول الطريق صامتين حتى وصلوا الى المنزل وهبطت من السيارة ووقف يتنظرها حتى تنزل وهو ينظر لها نظرة مميتة دخلوا الفيلا لم يجدوا احد امسك بيدها بقوة وسحبها خلفه ملك : فى ايه ياعمر سيب ايدى عمر بصرامة : هششششش وطى صوتك دخل الغرفة واحكم غلق الباب جيدا وقذفها على السرير بقوة فاهو كان منتظر ان يصل الى المنزل ليخرج جميع مابداخله قال لها بعصبية : طلعتى وانا قولت متطلعيش مش كده لا وقاعدة للساعة ١١ ملك قال بصوت عالى نسيباً محاولا اخفاء خوفها ولا تريد ان تظهر امامه انها خائفة منه : انت اللى عايز تفرض تحكماتك عليا عمر : قووولت مليون مرة صوتك ميعلاش عليا وانا افرض نفسى عليكى زى ما انا عايز ملك : لا مش بمزاجك عمر بزعيق : والله ياملك لو مبطلتى اسلوب العند ده لاخليكى تكرهى نفسك وتكرهى عيشتك كلها انفجرت بالبكاء وقالت : انت ايه ليه بتعمل فيا كده …. وبعدين انت فاكر نفسك راجل لو فعلا انت راجل متدمش ايدك عليا ولو تهينى علطول كده انت اصلا مش …… صفعها قلم على وجها من شدته وقعت على الارض وامسكها من وجها وقال بصوت مخيف : كلمة تانى وهاعرفك مين عمر اللى بجد يتركها ويقول : واعملى حسابك بكرة هاتسافرى معايا جهزى شنطتك يدخل غرفته ويتركها منهارة على الارض وتبكى بشدة بينما مازن كان صاحيا وكان يسمع جميع ماحدث وعندما وجد ابيه يدخل الغرفة تظاهر بالنوم وعندما وجد ابيه مدد على الفراش ووضع يده على وجه اتنظر حتى بدأ على عمر النوم نهض بخفة وخرج الى ملك وجدها مازالت جالسة على الارض وتبكى جلس بجانبها وقال : معلش ياملك متزعليش

تستمر القصة أدناه

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *