التخطي إلى المحتوى

قال الدكتور ” أحمد أبو حسين” محامي عائلة الطالبة مريم التي لقيت مصرعها في بريطانيا نتيجة للعنصرية، ان أسرة الضحية قد قررت عدم حضور جلسة المحاكمة، وذلك لشعورها أن المحاكمة ما هى إلا تمثيلية محبوكة ومقنعة بقناع القانون.

مريم ضحية العنصرية ببريطانيا

واضاف المحامي من خلال تصريحات صحفية هامة أنه بناء على ما سبق فإن ما يحدث ماهو إلا عملية إجهاض  صارخ للعدالة، حيث أن النيابة قد ألمحت لعائلة الطالبة مريم أن قرار المحكمة لن يكون بسجن أي من المتهمات.

حيث تسال الدكتور كيف للعدالة ان تتحقق بعد أن علم الجميع منا بقرار المحكمة تقريباً قبل بدء الجلسة، حيث أكد المحامي ان العائلة تشعر بان الجلسة ما هى إلا تمثيلية.

والجدير بالذكر أنه قد تم الحكم على إحدى الطالبات بالسجن لمدة 8 أشهر  في بريطانيا، وذلك لدورها الهام في الهجوم على الطالبة مريم مصطفى البالغة من العمر 18 عاماً بسكته دماغية بعد فترة من تعرضها للضرب على يد مجموعة من الفتيات في محطة حافلات بـ نوتنجهام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *