التخطي إلى المحتوى

أكدت أسرة الملياردير السعودي، الأمير الوليد بن طلال، أنه قد تم اطلاق سراحه اليوم السبت 27 يناير2018، من مكان احتجازه فى فندق ريتز كارلتون، وذلك بعد أكثر من شهرين من توقيفه وهو بعض الأمراء ورجال الأعمال المعروفين فى المملكة العربية السعودية ، بناء على التحريات التى أجرتها  اللجنة العليا لمكافحة الفساد، برئاسة ولى عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان.

توقيف 11 أمير سعودى و4 وزراء حاليين بتهم ترتبط بقضايا فساد بينهم تركى

وجاء ذلك بعد ساعات من الحوار التى اجرته وكالة رويترز مع بن طلال، وتحدث فيه عن المعاملة الحسنة التى يلقاها فى الفندق المحتجز فيه، نافيا كل الأخبار التى تحدث عن اعرضه لأى ضغوط أو معاملة سيئة، وتم تصوير الوليد وهو فى جناحه الخاص بالفندقن وفى خلال حواره تحدث عن ثقته فى أنه سيتم الافراج عنه قريبا من قبل السلطات السعودية.

مسؤول سعودى يكشف عن مستقبل ملف الفساد

وأكد عضو اللجنة الاستشارية الخاصة في مجلس الوزراء السعودي اللواء المتقاعد أنور عشقي، فى تصريحات صحفية له، أنه قد تم بالفعل الافراج عن الأمير الوليد بن طلال، وعدد أخر من المحتجزين من رجال الأعمال، منهم الوليد الابراهيم صاحب قنوات mbc، وأن ملفات الفساد التى تم التحقيق فيها منذ أكثر من شهرين، على وشك الاغلاق بعد المفاوضات التى أجريت مع عدد من الأمراء ورجال الأعمال الذين كانوا محتجزين، وأكد انه لم يتبق الا ملفات بسيطة سيتم حسمها فى القضاء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *