التخطي إلى المحتوى

بعدما تم تداول صور من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، والتي يظهر فيها القمر، في طور البدر المكتمل، وهو الأمر الذي أدى إلى حالة من الجدل، وذلك بعدما أعتقد البعض بأن اكتمال البدر قبل منتصف الشهر يعني بأن دار الإفتاء قد أخطأت في رؤية الهلال هذا العام.

ولهذا كان يجب أن يرد علماء الفلك على هذه الظاهرة التي أثارت الجدل في الشارع المصري !!

وكان أول رد من قبل رئيس قسم الفلك في المعهد القومي للبحوث الفلكية، الدكتور “أشرف تادرس”، والذي قال بأن القمر لم يكن متكملًا اليوم، ولكن البدري كان في حالة من شبه الإكتمال هو أمر طبيعي، ولكن هذا الأمر لم يكن أن تستطيع العين المجرد التفرقة بينهما.

واضاف الدكتور “تادرس” في تصريحات خاصة نقلتها جريدة الوطن منذ قليل:

“إضاءة البدر اليوم متكملة بنسبة 98% ومن الممكن أن يُرى البدر لمدة ثلاثة أيام متتالية”، مشيرا إلى أن البدر يظهر على حسب الشهر العربي وليس في يوم محدد.

الشهر العربي إذا كان 30 يوما فالبدر يظهر مكتملا في اليوم الخامس عشر أما إذا كان الشهر العربي 29 يوما فالبدر يظهر مكتملا في اليوم الرابع عشر

وفي تصريحات للدكتور بكر ذكي عوض، عميد كلية أصول الدين السابق بجامعة الأزهر، فقد أكد بأن البعض ينشر تلك الصور فقط من أجل إثارة الفتنة، معلقًا على ذلك بقوله: “لا داعي لقبول الشائعات التي تهدف إلى حدوث الفتن في المجتمع المصري، فنحن يجب أن نكون مع عموم المسلمين وأن نحترم بمن أمرنا الله باحترام رأيهم من أهل الخبرة العملية سواء كانت دينية أو دنيوية”.
وطالب الدكتور “ذكي عوض” من كافة المسلمين في كل مكان، ضرورة عدم تصديق هذه الشائعات، وضرورة عدم نشرها بهذا الشكل على مواقع التواصل الاجتماعي، حتي يدخل الشك في قلب أي شخص بسبب مثل هذه المنشورات الغير صحيحة على الإطلاق.
وبعدها بساعات، بدأ رواد السوشيال ميديا في نشر فيديوهات تؤكد صحة حديث وتصريحات معهد الفلك، وذلك بعدما بدأ الشك يدب في قلوب البعض، ولكن في نهاية الأمر تأكد الجميع بأن مصر لم تخطئ في رؤية هلال رمضان في هذا العام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *