التخطي إلى المحتوى

قال خبراء متعاملون في السوق العقاري، أن الإعلان الرسمي بشأن ارتفاع أسعار الطوب بقيمة تبلغ 455، سيتسبب في حالة من الركود في السوق العقاري وانتظار الإعلان عن الأسعار الجديد للحديد والأسمنت التي ستشهد ارتفاعا أيضاً.

وقد الخبراء القيمة التي شهدتها ارتفاع أسعار الطوب نحو 150 جنيها في ألف طوبة، وبلغ سعرها 650 جنيهاً بعد زيادة أسعار المحروقات، بعد أن كان يباع بسعر 500 جنيه.

وتخوف إسلام على، الخبير العقاري، من موجة ركود كبيرة يمكن أن تصيب سوق العقارات في مصر، نتيجة التحرك الذي ستشهده أسعار مواد البناء والتي ستؤدي إلى قفزة متوقعة في أسعار الشقق.

وأقر مجلس الوزراء رفع جزء من الدعم عن المحروقات ضمن خطة الإصلاح الاقتصادي، بينما زادت أسعار البنزين 80 من 2.35 إلى 3.65 جنيه للتر، والبنزين 92 من 3 إلى 5 جنيهات للتر، والسولار من 2.35 إلى 3.65 جنيهات للتر، والبوتاجاز من 15 إلى 30 جنيها للاسطوانة.

كما ارتفاع سعر طن المازوت لمصانع الطوب من 2100 إلى 3500 جنيها، وارتفع أيضاً سعر لتر السولار ليبلغ 5.5 جنيهات بدلاً من 3.65 جنيهات.

وسجلت أسعار الطوب الطفلي في منطقة الإنتاج المركزية في منطقة عرب أبو ساعد، بدون حساب تكلفة النقل إلى 650 جنيها للألف طوبة مقاس 24، بينما ارتفاع سعر الألف طوبة مقاس 23 إلى 600 جنيها، و550 جنيها سعر الألف طوبة مقاس 22 سم، و500 جنيها سعر الألف طوبة مقاس 20 سم.

ووفقا للزيادات الجديدة بلغت تكلفة النقل نحو 10 و15%، في الزيادات الجديدة مع إضافة فروق الأسعار الخاصة بنقل الخامات لمصانع الأقاليم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *